شهدت أحداث الحلقة السابعة من مسلسل "مزاج الخير" رجوع "براء" إلى إدمان الهروين، وبرر أفعاله لوالده "نوح"، بأنه يريد أن ينسى ويتقبل المصالحة التي أمر بها "العمروتي" بينهم وبين "أفندينا" , واتفق المحامي "بدران" امع "خميس أفندينيا" ، وتخلص من السكرتيرة التي أقام معها علاقة غير شرعية، تسببت في حملها , ذهب "نوح" إلى "العمروتي" ا، واشتكى من معاملة "أفندينا" لـ"براء"، والتي تخل بالمصالحة التي حدثت بينهما، لكن "العمروتي" قال طالبه أن يبعد ابنه عن "خميس".وتخلل الحلقة، سفر "أبو سنة" و"أفندينا"؛ لتهريب كمية من الحشيش، وأثناء سفرهما، هجم عليهما مجموعة من البلطجية بالاتفاق مع "نوح".

الحلقه السابعة